أخبار عاجلة
4 بنود على جدول لجنة المال -

تحسن حالة مرضى كورونا طويل الأمد بعد تلقى اللقاحات.. اعرف التفاصيل

كشفت تقارير عديدة أن مرضى كورونا ذوي الأعراض طويلة الأمد أصبحوا يشعرون أن حالتهم تحسنت بعد تلقي لقاح كورونا، ويتوقع الخبراء أن تحسن حالة المرضى الشديدين لكورونا قد يساعد الباحثين على فهم المزيد حول سبب استمرار أعراض كورونا لدى بعض الأشخاص وتقديم طريقة للعلاج من هذه الأعراض طويلة الأمد.

9
 

وبحسب موقع "Verge" قال دانيال جيفرين، طبيب الأمراض المعدية والباحث في جامعة كولومبيا بنيويورك، أنه وجد أن التطعيم ضد كورونا جعل المرضى الذين يعانون من أعراض  كورونا طويل الأمد يشعرون بتحسن حالتهم بالفعل.

وأضاف: "لقد بدأت في تلقي رسائل نصية ومكالمات من بعض زملائي يقولون إن مرضاهم الذين يعانون من أثار كورونا  لفترة طويلة يبلغون أيضاً أنهم يشعرون بتحسن بعد اللقاح".

وأوضح جريفين: "إن تحسن المرضى ذوى الأعراض طويلة الأمد بعد التطعيم ليست بنسبة 100%، لكن يبدو أنها تبلغ حوالي ثلث المرضى".

تشير التقارير المبكرة، إلى أن الأشخاص الذين يعانون من أعراض مستمرة قد يتحسنون بعد التطعيم ولا تزال المعلومات محدودة والبيانات غير مؤكدة إلى حد كبير - ولكن إذا استمر النمط ، فقد يساعد الباحثين على فهم المزيد حول سبب استمرار أعراض كورونا لدى بعض الأشخاص ، وتقديم طريقة للعلاج.

كان للعديد من مرضى الدكتور جريفين الذين تحسنوا آثارًا جانبية كبيرة بعد الجرعة الأولى من لقاح موديرنا أو فايزر،  وهذا شائع لدى الأشخاص الذين أصيبوا بكورونا من قبل - ولديهم بالفعل مستوى معين من الأجسام المضادة، لذا فإن الجرعة الأولى تعمل مثل التعزيز الثاني.

بعد ذلك ، بدأ المرضى الذين يعانون من أعراض مزمنة في الإبلاغ عن تحسن حاسة الشم لديهم أو أنهم لم يكونوا متعبين أو مرهقين بالنسبة لبعضهم لم يدم طويلا لكن بالنسبة لجزء ، فقد استمر بالفعل - لقد تقدموا ، وحصلوا على جرعتهم الثانية، ويقولون  إنهم يشعرون حقًا أن هناك أمل في تحسن حالتهم تماماً."

ويعاني عدد من الأشخاص الذين يصابون بكورونا من أعراض - مثل التعب وضيق التنفس أو فقدان الرائحة - بعد أشهر من مرضهم الأولي، وبالنسبة للبعض ، هذه الأعراض قد تكون منهكة.

لقاح كورونا
لقاح كورونا

 قالت ديانا بيرينت ، مؤسِّسة مجموعة الناجين من فيروس كورونا المستجد (Survivor Corps)، إن أي تلميح لمسار نحو الإغاثة "لن يكون أقل من معجزة".

تحاول بعض استطلاعات المرضى الحصول على قراءة مبكرة حول مدى انتشار التحسن بين مرضى كوفيد طويل الأمد، وجاءت احدى الاستطلاعات تؤكد أن ما يقرب من 500 شخصا في مختلف مجموعات الدعم لمرضى كورونا طويل الأمد في الفيسبوك  بأن حوالي ثلث الاشخاص الذين شملهم الاستطلاع قالوا إنهم شعروا قليلا أو كليا أنهم تحسنوا بشكل أفضل بعد أسبوعين على الأقل من التطعيم.

قال العشرات من الأشخاص الذين ردوا على استطلاع في مجموعة فيسبوك لصالح Survivor Corps إن أعراضهم تحسنت قليلاً أو اختفت تمامًا تقريبًا. "

400bb6c68b.jpg

هناك قيود على هذه الأنواع من الاستطلاعات - فهي صغيرة، وتقتصر على الأشخاص الذين يبحثون عن مجموعات الدعم والمشاركة فيها لا يمكنهم إثبات أن اللقاح هو ما أدى إلى أي تحسن في الأعراض لكن يمكنهم توجيه الباحثين نحو أسئلة بحثية مفيدة.

هناك نظرية مفادها أنه بالنسبة لبعض الأشخاص ، يتسبب مرض كوفيد -19 في حدوث تغييرات طويلة الأمد في جهاز المناعة ، ويمكن أن يؤدي إلى تنشيط الخلايا والأنسجة السليمة في هذه الحالة ، قد يساعد اللقاح عن طريق إعطاء صدمة للجهاز المناعي.

6dc9efc64f.jpg

يجب أن تتحقق الأبحاث أيضًا مما إذا كان نوع واحد من اللقاح أكثر فعالية في تقليل الأعراض المزمنة من الآخرين على الرغم من أن لقاحات Moderna و Pfizer / BioNTech و Johnson & Johnson تعمل بشكل جيد في الوقاية من العدوى الشديدة، إلا أنها قد تختلف في مدى قدرتها على مساعدة الأشخاص المصابين بأعراض كورونا لفترة طويلة. وقال  إيواساكي: "بمجرد أن نعرف ذلك ، يمكننا أن نوصي الأشخاص المصابين بفيروس كورونا بالحصول على لقاحات مختلفة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى كيف تحافظ على سلامتك من كورونا إذا سافرت في أجازات الربيع؟

معلومات الكاتب