أقنعة الوجه للوقاية من كورونا أثرت على التواصل مع فاقدى السمع بأمريكا.. اعرف الأسباب

كشفت  جمعية فقدان السمع الأمريكية HLAA  أن أقنعة الوجه  التى تستعمل للوقاية من فيروس كورونا،  ليست مثالية لأولئك الذين يعانون من ضعف السمع، حيث أفاد حوالي 95٪ من المشاركين في استطلاع حديث أن أغطية الوجه هذه قد أثرت سلبًا على قدرتهم، للتواصل مع الآخرين خلال جائحة فيروس كورونا ، وفقا لما نشر بشبكة فوكس نيوز الأمريكية.


 

في محاولة لمعرفة المزيد حول كيفية تأثير الوباء على أولئك الذين يعانون من ضعف السمع، ما يقدر بنحو 48 مليون أمريكي يعانون من درجة معينة من فقدان السمع، قامت جمعية فقدان السمع الأمريكية (HLAA) باستطلاع آراء 1،399 شخصًا في جميع أنحاء البلاد، 85٪ منهم الذين كانوا يبلغون من العمر 55 عامًا أو أكثر.

بشكل عام، أفاد ما يقدر بـ 95٪ من المشاركين أن أقنعة الوجه والأغطية قد "خلقت حواجز اتصال" منذ بدء الوباء، بينما قال 89٪ إن الوباء تسبب على وجه التحديد في إمكانية الوصول، وهي القدرة على تقليم الشفاه بسبب أقنعة الوجه والتباعد الجسدي مما جعل المحادثات أكثر صعوبة.

وفي الوقت نفسه، قال حوالي 35٪ من المشاركين في الاستطلاع إنهم عانوا من عدم تعاطف الآخرين مع فقدان السمع طوال فترة الوباء، بالإضافة إلى ذلك، وجد الاستطلاع أيضًا أن 70٪ ممن يعانون من ضعف السمع قالوا إنهم أصبحوا أكثر وعيًا بفقدان السمع لديهم منذ بدء الوباء، بينما قال 46٪ إن الوباء جعلهم "أكثر حماسًا لاستكشاف حلول فقدان السمع بسبب الوباء.

أوضح الاستطلاع أن ما يقدر بنحو 52٪ من المشاركين من هذه الحالة عانوا لأكثر من 30 عامًا، من استعمال أدوات المساعدة على السمع. وقال 32٪ آخرون أن لديهم قوقعة صناعية واحدة على الأقل فى الأذن.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى فوائد لا تعرفها عن خل التفاح.. يزيل رائحة العرق ويُعالج قشرة الشعر

معلومات الكاتب