أخبار عاجلة

دراسة أمريكية: الأحماض الدهنية قد تساعد فى علاج مرض التصلب المتعدد

أظهرت دراسة بحثية في جامعة ييل الأمريكية أن الاستجابة غير الطبيعية للجهاز المناعي التي تسبب التصلب المتعدد (MS) من خلال مهاجمة وإتلاف الجهاز العصبي المركزي، يمكن أن تحدث بسبب نقص حمض دهني معين في الأنسجة الدهنية، تشير النتائج إلى أن تغيير النظام الغذائي قد يساعد في علاج بعض الأشخاص المصابين بأمراض المناعة الذاتية.

ووفقا لتقرير لصحيفة neuroscience العلمية ، تفتقر الأنسجة الدهنية في المرضى الذين تم تشخيص إصابتهم بالتصلب المتعدد إلى المستويات الطبيعية من حمض الأوليك ، وهو حمض دهني أحادي غير مشبع يوجد بمستويات عالية ، على سبيل المثال ، في زيوت الطهي واللحوم (لحم البقر والدجاج) والجبن والمكسرات وبذور عباد الشمس والبيض والمكرونة والحليب والزيتون والأفوكادو.

40522b96d0.jpg

وجد فريق ييل أن هذا النقص في أحماض الأوليك يؤدي إلى فقدان أجهزة الاستشعار الأيضية التي تنشط الخلايا التائية ، والتي تتوسط استجابة الجهاز المناعي للأمراض المعدية بدون التأثيرات القمعية لهذه الخلايا التائية التنظيمية ، يمكن للجهاز المناعي مهاجمة خلايا الجهاز العصبي المركزي السليمة والتسبب في فقدان البصر والألم ونقص التنسيق وأعراض أخرى موهنة لمرض التصلب العصبي المتعدد.

ووجدوا أنه عندما أدخل الباحثون أحماض الأوليك في الأنسجة الدهنية لمرضى التصلب المتعدد في تجارب معملية ، زادت مستويات الخلايا التائية التنظيمية.

dab03ed839.jpg

قال ديفيد هافلر وويليام أستاذ علم الأعصاب بالجامعه: "لقد عرفنا منذ فترة أن علم الوراثة والبيئة يلعبان دورًا في تطوير مرض التصلب العصبي المتعدد تشير هذه الورقة إلى أن النظام الغذائي هو أحد العوامل البيئية المعنية".

وأشار هافلر إلى أن السمنة تؤدي إلى مستويات غير صحية من الالتهاب وهي عامل خطر معروف لمرض التصلب العصبي المتعدد ، وهي ملاحظة دفعته إلى دراسة دور النظام الغذائي في مرض التصلب العصبي المتعدد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تعرف على 5 علامات تحذيرية تكشف إصابتك بسرطان البروستاتا

معلومات الكاتب