أخبار عاجلة
مجلس الأمن يبحث أزمة تيغراي الإثيوبي الخميس -
يوفنتوس يهزم سبيزيا ويواصل مطاردة إنتر ميلان -
كيف تحمى لقاحات كورونا من السرطان والزهايمر؟ -

إشارات تدل على افتقادك للسلام النفسى وراحة البال.. تضخم الذات وتوقع الكوارث

بلوغ الرضا والاتزان وعدم الكره وحياة اللحظة الحلوة هي مسببات السعادة لأى شخص، وإذا لم تتمتع بهذه الأشياء فإنك تفتقد السلام النفسى وتسمم حياتك بأفكار سلبية  

ولهذا عليك متابعة معدلات الثقة بالنفس واستقرار ذاتك  بين الوقت والآخر، لربما تفاجئ بأنك أضعت فرص كثيرة للسعادة وراحة البال وهذا يرجع لعدم ملاحظتك أنك تفتقد السلام النفسي، لكن علم النفس أتاح الفرصة لعلاج هذه الحالة والتخلص من علامات افتقاد سلامك النفسى والتي عرضها موقع Brightside.  وهى:

 

الإيجابية المفرطة:

أن تكون إيجابيا شيء جيد طوال الوقت، إلا أنه في بعض الحالات تختبئ مشاعر الضعف وعدم الاستقرار النفسي خلف الابتسامات التي يستخدمها أصحاب هذه المشاعر، على أنها إحدى طرق الالتهاء عن ما يزعجهم، مثال لذلك  حين تقوم بمحادثة صديق هاتفيا في يوم لم يكن جيدا بالنسبة له، فإذا كانت لديه درجة عالية من الثقة والاستقرار النفسي سيخبرك بكل صراحة عن مدى شعوره بالتعب والضيق مما حدث له... أما إن لم يكن كذلك فإنه سيحاول تركيز الحوار على أي شيء جيد حدث معه محاولا أن يبعد نفسه قدر الإمكان عن التعامل مع ما في واقعه من مشكلات.

الايجابية المفرطة
الايجابية المفرطة

 

الرغبة الدائمة في تحقيق نتائج مبهرة:

كل الذين لا يشعرون أبدا بالرضا عن أنفسهم ليس من السهل أن يتقبلوا النتائج التي يصلون إليها بل ويظلون متمسكين بتلك المهام حتى يصلوا  إلى نهاية مثالية،  الشخص الذي يعاني  من انخفاض الثقة بالنفس قد يشعر بالقلق من أن غرفة الاستقبال قد لا تكون نظيفة ومرتبة بشكل كافٍ وسيكون الضيوف غير راضين عن المكان الذي يجلسون فيه... لذا فبدلا من أن يقضي نصف ساعة فقط في تنظيف الغرفة سيظل يقوم بالتنظيف لساعات ليتأكد من أن كل شيء في حالة براقة.

عدم تقبل النقد وتضخم الذات:

أولائك الذين يعانون من انخفاض الثقة بالنفس وانعدام استقرار الذات لا يتقبلون النقد بسهولة

تضخم الذات
تضخم الذات

 

الأولوية الأكبر لنشر إنجازاتك بين الناس:

لقد أصبح نشر الجانب المشرق من الحياة من أسهل الأشياء بمساعدة مواقع التواصل الاجتماعى، لكن تذكر دائما أن الشخص الذي يحرص دائما على استعراض الأشياء الجيدة في حياته فغالبا ما يكون في حقيقة الأمر يبحث عن القبول والتأييد من الناس، فمشاعره تعتمد على قدر الإعجاب الذي يتلقاه منهم. فبينما هو شيء لا بأس به أن تشارك ما في حياتك من أشياء جيدة، لكن يجب أن لا تجعل ردود أفعال الناس مقياسا لمشاعرك ومدى تقديرك لنفسك.

توقع الكوارث
توقع الكوارث

توقع الكوارث:

هذا الشخص دائما ما يضع سيناريوهات سيئة في معظم المواقف، فإذا تأخر أحد أقاربه في العودة من العمل، دائما ما تجده يتوقع أنه قد وقع في حادث سيارة أو شيء من هذا القبيل مثل ذلك من التفكير يعتبر من أسوأ الصفات في أي إنسان لذا فيجب أن يتم التحكم فيه ببدء التفكير في سيناريوهات أفضل للأحداث القادمة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 92% غير قادرين على التسجيل للحصول على لقاح كورونا فى الهند
التالى فوائد لا تعرفها عن خل التفاح.. يزيل رائحة العرق ويُعالج قشرة الشعر

معلومات الكاتب