دراسة هولندية: الأطفال المصابون بكورونا لديهم حمل فيروسى أقل من الكبار

وجدت دراسة هولندية أن الأطفال في سن المدرسة الابتدائية المصابين بفيروس كورونا لديهم حمولات فيروسية أقل بكثير من البالغين المصابين بالفيروس، ووفقا لتقرير لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية، يعتقد بعض العلماء أن الحمل الفيروسي، مقدار الفيروس الذي يحمله الشخص في أنفه وحلقه، مرتبط بقابلية الانتقال، على الرغم من وجود جدل حول هذه الادعاءات.

 

5fd9a97ca7.jpg

وتكشف البيانات من مسئولي الصحة العامة في هولندا أن الأشخاص فى الـ 80 عامًا لديهم حمولة فيروسية أكبر 16 مرة من الأطفال دون سن 12 عامًا، ويقول الباحثون إن اختبارات المستضدات السريعة ، مثل الاختبارات المقترحة للاستخدام في المدارس والمطارات ، من المحتمل أيضًا أن تكون أقل دقة للأطفال من البالغين ، بسبب هذا الحمل الأصغر.

تم اختبار أكثر من ربع مليون شخص في شمال هولندا بين 1 يناير 2020 و 1 ديسمبر 2020، من بين هذه الاختبارات ، تم إجراء 211933 من قبل متخصصين مؤهلين في الرعاية الصحية ، مع توفر بيانات الحمل الفيروسي لـ18،290، تمت معالجة كل هذه المسحات بواسطة نفس المختبر الإقليمي في هولندا لضمان تحليل الاختبارات بالطريقة نفسها

كتب الباحثون في دراستهم: "على حد علمنا، هذه هي الدراسة الأولى لتقييم توزيعات الحمل الفيروسي لـفيروس كورونا في عدد كبير من المرضى من فئات مختلفة من المرضى" ، وأضافوا:" تقدم بياناتنا علاقة واضحة بين العمر والحمل الفيروسي لفيروس كورونا، حيث يظهر الأطفال أقل من 12 عامًا أحمالًا فيروسية أقل بغض النظر عن الجنس ومدة الأعراض.

b2aa959792.jpg

كان أكثر من 2500 من الأشخاص الذين خضعوا للاختبار تقل أعمارهم عن 20 عامًا و 238 منهم تقل أعمارهم عن 12 عامًا ، أي ما يعادل سن المدرسة الابتدائية.

ويضيف مؤلفو الدراسة من كينيمرلاند في شمال هولندا: "كان الاكتشاف الأكثر بروزًا لهذه الدراسة هو العلاقة بين الحمل الفيروسي لكورونا  والعمر ، مع انخفاض الأحمال الفيروسية بشكل ملحوظ لدى الأطفال، كما أشارت الدراسات السابقة إلى أن الأطفال الصغار يلعبون دورًا محدودًا في انتقال فيروس كورونا .

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تعرف على أسباب تساقط الشعر.. منها التغيرات الهرمونية

معلومات الكاتب