النائب محمد الكومى معزيا ضحايا المنيا: لا يوجد بيت بمصر لا يتألم لفقدانهم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أدان النائب محمد الكومى، الحادث الإرهابى الذى وقع أمس بالمنيا، مقدما خالص التعازى للشعب المصرى على شهداء الوطن الذين راحوا إثر العملية الإرهابية الممولة من الخارج، مشددًا على أن العملية لن تنال من الشعب المصرى بل تزيد الدولة إصرار على مواجهة هؤلاء الجبناء والمضى قدما فى مسيرة التقدم والتنمية.

 

وشدد الكومى، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، على أن هذه العملية الإرهابية لن تحقق أهدافها فى إحداث فرقه بين أبناء الوطن، فالجميع أبناء الشعب المصرى والإرهاب لا يفرق بين مسلم ومسيحى، معتبرًا أن النجاحات التى حققتها مصر خلال الفترة الأخيرة تثير الإرهابيين وتشعل غضبهم ومن بينها النجاح الدبلوماسى الخارجى وعودة السياحة وتحقيق خطوات ناجحة فى طريق الإصلاح الاقتصادى.

 

ولفت عضو مجلس النواب، إلى أن المصريين جميعهم مشاريع شهداء ومصرين على المواجهة مهما كان الثمن، معتبرا أن استهداف خيرة أبناء الشعب هو الثمن الذى ندفعه من أجل الحفاظ على مقدراتنا، قائلا: "لا يوجد بيت فى مصر لا يتألم لفقد شهيد جديد ".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق