الدولة تسترد مليون فدان و132 مليون متر مربع فى 18 شهر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكد المهندس شريف اسماعيل مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية أن لجنة استرداد أراضى الدولة حققت الجزء الأكبر من ملف التقنين سواء ما يتعلق بالتسجيل أو الفحص والمعاينة لطلبات التقنين، وتعمل الأن فى المرحلة الأهم وهى إصدار العقود لمستحقى التقنين وتحصيل حق الدولة، وستعمل اللجنة مع كافة جهات الدولة للإسراع فى إنجاز هذه المرحلة، ومحاسبة كل مقصر أو متقاعس عن أداء واجبه أو من يتسبب فى تعطيل عملية التقنين، مشيرا الى أن الرقابة الإدارية تعمل فى هذا السياق بشكل مكثف لمواجهة أى مظاهر فساد أو تعطيل متعمد، أو محاولات تحصيل رسوم غير مقررة من المواطنين بدعوى انهاء التقنين

 

ولفت مساعد الرئيس الى أن هذا الملف يحظى بأولوية لدى المحافظات، وأنه سيعقد خلال الأيام القادمة اجتماعا مع  المحافظين للتأكيد على هذا الأمر ووضع مخطط زمنى واضح وملزم لإصدار العقود

 

كما ستعمل اللجنة من خلال مجموعات المتابعة التى شكلتها وزارة التنمية المحلية لمتابعة عمل مكاتب المحافظات فى هذا الشأن

 

وفى الوقت نفسه ستعقد الأمانة الفنية للجنة برئاسة اللواء عبدالله عبد الغنى إجتماعات مكثفة مع المسئولين عن ملف التقنين بالمحافظات لشرح أليات العمل خلال الفترة القادمة و مهام كل لجنة بشكل واضح لتحديد المسئوليات

 

ولفت المهندس شريف اسماعيل الى أن اللجنة العليا قدمت كل سبل الدعم للمحافظات فى سبيل انجاز التقينين سواء من خلال اعداد قواعد البيانات والدليل الإسترشادى وتحقيق التنسيق مع كافة الجهات المعنية بأراضى الدولة وفى مقدمتها مجلس الوزراء وكذلك توجيه قوات إنفاذ القانون،  

 

كما تتابع الأمانة الفنية عمل اللجان الفرعية فى المحافظات بشكل يومى للتأكد من تحقيق المستهدف وتقديم تقرير بما يتم لسرعة التدخل لإنهاء أى مشكلة قد تعطل العمل

 

وقال المهندس شريف اسماعيل خلال الإجتماع الدورى للجنة أن لجان المعاينة والتثمين للأراضى ستعمل خلال الفترة القادمة على مدار اليوم مع تكثيف جهودها بالتنسيق مع المحافظات لسرعة الإنتهاء تسعير الأراضى المطلوب تقنينها

 

على جانب أخر استعرضت اللجنة تقرير الأمانة الفنية عن إجمالى الأراضى التى تمت إزالة التعديات الواقعة عليها منذ بدء توجيهات السيد رئيس الجمهورية فى شهر مايو 2017 وعبر موجات الإزالة المتعاقبة وحتى اكتوبر 2018 حيث أكد التقرير أن إجمالى ما تمت إزالته بلغ 132 مليون و278 الف متر مربع أراضى بناء من إجمالى نحو 174 مليون متر مربع تعديات تم رصدها

 

وفى الأراضى الزراعية تمت إزالة نحو مليون و221 الف فدان من إجمالى مليونى فدان تعديات تم حصرها فى كافة المحافظات

 

وأكد التقرير أن هذه المساحات التى تم استردادها والتى تمثل نسبة كبيرة من التعديات على اراضى الدولة يعود بعضها الى أكثر من عشر سنوات، وتم استردادها تنفيذا لتوجيها السيد رئيس الجمهورية بالحفاظ على حقوق الدولة وبتعاون كامل بين القوات المسلحة ووزارات الداخلية والتنمية المحلية بالتنسيق مع المحافظات،

 

وكشف التقرير أن المحافظات إتخذت العديد من الإجراءات للحفاظ على هذه الأراضى وتنفيذ خطة عدم الإرتداد للتعديات مرة أخرى، بالتنسيق مع التشكيلات التعبوية للقوات المسلحة ومديريات الأمن وجهات الولاية،

 

وأشار التقرير الى أن توجيهات السيد الرئيس تؤكد على الاستمرار فى موجات الإزالة حتى يتم انهاء ظاهرة التعدى على اراضى الدولة بشكل نهائى وتأكيد هيبة الدولة وتطبيق القانون على الجميع ، وهو ما تؤكد علية اللجنة من خلال التوجية بالحملات المكبرة على المستوى المركزى أو من خلال عمليات الإزالة السريعة التى تنفذها المحافظات فى نطاقها

 

على جانب أخر أكدت مصادر أن اللجنة تتابع كل شكاوى المواطنين سواء المتعلقة بمعلومات عن اراضى متعدى عليها أو الخاصة باجراءات التقنين التى تقوم بها المحافظات الأن، وتم تشكيل لجان لفحص كافة الشكاوى التى تصل الى اللجنة بالتنسيق مع هيئة الرقابة الادارية ومكاتبها بالمحافظات

 

وطالبت المصادر المواطنين ممن يتقدمون بشكاوى توضيح وسيلة الإتصال بهم لسهولة التواصل معهم من خلال اللجان المعنية، او التوجه مباشرة الى مكاتب الرقابة الادارية 

بالمحافظات للتواصل معها فى هذا الشأ

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق